أهلا بكم في منتدى حوار الأديان

إسلاميات دوت كوم
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 هل اعلن المسيح من هو الاله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء احمد



عدد الرسائل : 59
تاريخ التسجيل : 01/07/2012

مُساهمةموضوع: هل اعلن المسيح من هو الاله   الخميس يوليو 12, 2012 1:18 am

هل أعلن المسيح أنه الإله ؟

من العجيب أن الكتاب المقدس يقول في سفر التكوين "يوم خلق الله الانسان " تكوين 5/1 إذن فالإنسان في الكتاب المقدس مخلوق ،ثم يقول سفر العدد بأن الله ليس انسانا و لا ابن انسان "لَيْسَ اللهُ إِنْسَانًا فَيَكْذِبَ وَلاَ ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ" سفر العدد 23 : 19
و لذلك نجد المسيح عليه السلام يعترف بأنه انسان حين يقول في انجيل يوحنا
" وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ الله "
"يوحنا 8 : 40 "
و قال لهم ايضا في انجيل يوحنا "فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: مَتَى رَفَعْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ فَحِينَئِذٍ تَفْهَمُونَ أَنِّي أَنَا هُو"َ يوحنا 8 : 28
إلا أن المسيحيين أصروا على أن يسوع هو الله
و نحن هنا بإذن الله تعالى نثبت لهم من الكتاب المقدس أن اعتقادهم هذا ليس حقا و ليس صدقا

مقدمة

يقول المسيح كما في يوحنا 20 :18:
"انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع وفي الهيكل حيث يجتمع اليهود دائماً وفي السر لم اتكلم بشئ" معناه : ان كل اوامر المسيح ونواهيه ووصاياه معلنة اما الجميع "وفي السر لم اتكلم بشئ" يعني ليس هناك شئ أخفاه فكل شئ منه ورد في الاناجيل . السؤال:
أين قال المسيح أنا الله ؟؟!!

ايها الإخوة .. إن الموضوع الذي سنناقشه جد خطير.. إنه الموضوع الذي أرسل الله لأجله الرسل .. وهو عبادة الله وحده لا شريك له وعدم الشرك به .. إنه موضوع التوحيد الصحيح الذي أتى به الأنبياء جميعا الأولين والآخرين .. ولن يقبل الله غيره أبدا .. إن الله لا يقبل مثقال ذرة من شرك .. ولم لا فهل تقبل أنت أنتشرب كوبا من اللبن به نقطة دم أو بعض البول النجس؟! .. ولله المثل الأعلى .. فكيف تريد من الله الغني أن يقبل إشراكك به أحدا من خلقه في الوهيته .. لقد قال الله في الحديث القدسي "أنا أغنى الأغنياء عن الشرك" و القرآن يقول "وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ" .. إننا سنناقش اليوم موضوع جد خطير .. وهو قول المسيحيين "عباد المسيح" .. بإلوهية المسيح بن مريم عليه السلام .. فالكتاب المقدس يعلنها صريحة في العهد القديم في سفراشعياء45: 15-18 حيث يقول الله الواحد الأحد "انا الرب وليس آخر .. أليس انا الرب ولا اله آخر غيري .. إله بار ومخلّص ليس سواي .. التفتوا اليّ واخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله وليس آخر" .. ايضا ألم يقل المسيح عليه السلام بلسانه مخاطبا بني اسرائيل قائلا عنهم وعن نفسه أن الله هو ربه و ربهم "وأول هذه الوصايا هي اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا إله واحد" أليس من حق الله أن يغار على الوهيته وهو الخالق ذو النعم التي لا تُعد ولا تُحصى؟ ألم يقل الله في التوراة في سفرالخروج 34:14 "فانك لا تسجد لإله آخر لان الرب اسمه غيور" .. ألم يقل في التوراة في سفر التثنية 6:15 "لان الرب الهكم اله غيور في وسطكم لئلا يحمى غضب الرب الهكم عليكم فيبيدكم عن وجه الارض" إن الموضوع الذي سنناقشه هو التوحيد أو الشرك .. عبادة الله وحده أو الإشراك به أحدا من خلقه .. إنه رضا الله أو سخط الله .. إنها فردوس أبدا أو نار أبدا .. فقد قال الله في القرآن الكريم"إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا"
انني ابدأ هنا متسائلا ماهي حقيقة المسيح عليه السلام من الكتاب المقدس؟ .. هل هو نبي كريم من أولي العزم من الرسل وعبد لله كما يقول القرآن وكما يقول الكتاب المقدس ايضا؟ .. أم هو الله الابن وهو الأقنوم الثاني في الثالوث الأقدس كما يقول المسيحيون؟ .. والحق أحق أن يتبع .. وقد قال المسيح عليه السلام .. في انجيل يوحنا 5 : 39 "فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابديةوهي التي تشهد لي"

قبل أن ابدأ.. أحب أن اوضح حقيقة المسيح عليه السلام من الكتاب المقدس من كلامه الواضح الصريح الذي لا يحتمل تأويلا ولا ليا لأعناق الكلمات. إن المسيح عليه السلام قبل إصعاده إلى السماء مباشرة يقول لمريم المجدلية في انجيل يوحنا 20 : 17 "ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" .. نعم "اني اصعد إلى الهي" إن المسيح هنا له إله. فمن هو إله المسيح ابن مريم عليه السلام؟ بالتأكيد إنه الله. وبما أن المسيحيين يقولون أن المسيح هو الله فقد كان يجب علي المسيح أن يقول لمريم المجدلية إني أنا الله وصاعد إلى نفسي؟ .. أرجو أن لايقول أحد المسيحيين إن الناسوت "المسيح الإنسان الكامل" صاعد إلى اللاهوت "المسيح الله" .. لأنكم تقولون إن اللاهوت لم يفارق الناسوت طرفة عين بل كانا ممتزجين معا فكيف يصعد إليه و هم ممتزج به؟. يقول بعض المسيحيون إن المسيح في العدد السابق من انجيل يوحنا 20 : 17 يفرق بين طبيعته و طبيعة التلاميذ بحروف العطف ولذلك فهو ليس مثل باقي البشر "الهي و الهكم" ولذلك استخدم كلمة الهي والهكم .. وإني أرد هنا بقولي إن نفس الاسلوب الذي تحتجون به موجود في سفر التكوين الاصحاح 43 العدد 23 نجد يوسف عليه السلام يتكلم مع إخوته قائلا لهم .. "فقال سلام لكم لا تخافوا الهكم و اله ابيكم اعطاكم كنزا في عدالكم" وبناءا على تفسيركم هل أبناء يعقوب آلهه كما تقولون أنتم عن المسيح بن مريم عليه السلام؟ ويتكونون من "لاهوت إله وناسوت إنسان" و أبيهم يعقوب عبد إنسان؟ .. أم هل أبناء يعقوب عبيد .. و أبوهم يعقوب إله "لاهوت وناسوت"؟ بالطبع لا .. إن أبناء يعقوب من بني الإنسان وكذلك أبوههم يعقوب إنسان .. أليس كذلك؟ .. وإله أبناء يعقوب وإله أبيهم واحد .. أليس كذلك؟ إذن ليس هناك فرق بين قول يوسف" إلهكم واله ابيكم" وقول المسيح "الهي وإلهكم" .. وإلا فلتعبدوا يعقوب! وحتى لايقول أحد المسيحيين أن المسيح هو الذي صعد بنفسه إلى السماء فإني أرد عليهم مسبقا وأقول له إن الكتاب المقدس يقول في أعمال الرسل 5:31 "هذا رفّعه الله بيمينه" أي أن الله هو الرافع ويسوع هو المرفوع .. فالمسيح لم يقدر أن يفعل من نفسه شيئا! وفي لوقا 24 : 51 "وفيما هو يباركهم انفرد عنهم واُصعد الى السماء" .. هناك فرق بين الفعل الماضي صعد والفعل المبني للمجهول اُصعد .. المسيح هنا لم يصعد من نفسه .. ولكنه اُصعد أي أن الله هو الرافع ويسوع هو المرفوع .. المسيح صاعد إلى إلهه .. و إلهه هو الله.












من هو المسيح ابن مريم عليه السلام .. من كلامه هو في الكتاب المقدس؟


دعونا نبدأ التعريف بالمسيح بن مريم عليه السلام .. فإنه ذات يوم جاء موسى عليه السلام قائلا لبني اسرائيل في نبؤة سفر التثنية
18:18-22
ان الله أخبر موسى قائلا " اقيم لهم نبيا من وسط اخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه فيكلمهم بكل ما اوصيه به ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه. واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم آلهة اخرى فيموت ذلك النبي. وان قلت في قلبك كيف نعرف الكلام الذي لم يتكلم به الرب. فما تكلم به النبي باسم الرب ولم يحدث ولم يصر فهو الكلام الذي لم يتكلم به الرب بل بطغيان تكلم به النبي فلا تخف منه"
ولذلك كان المسيح بن مريم عليه السلام حينما ارسله الله لبني اسرائيل كان يذكر 47-45: 5 اليهود دائما بهذه النبؤة ويقول لهم كما في يوحنا
يوجد الذي يشكوكم وهو موسى الذي عليه رجاؤكم. لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني. فان كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي" وقال كما في يوحنا34:4
" طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ"
وقال كما في يوحنا 7:16
" اجابهم يسوع وقال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني"
وكررها كما في يوحنا 7:28
" ومن نفسي لم آت بل الذي ارسلني هو حق"
وأعادها في يوحنا 8:42
" اني لم آت من نفسي بل ذاك ارسلني"
وقال في يوحنا 8:50
" انا لست اطلب مجدي يوجد من يطلب ويدين"
ألم يقل الله في سفر التثنية 19:18
" ويكون ان الانسان الذي لا يسمع لكلامي الذي يتكلم به باسمي انا اطالبه"
وفي ترجمة اخرى"أنا أدينه"
إن الكتاب المقدس لم يقل أن المسيح ابن مريم عليه السلام اكثر من عبد لله.... أرسله الله نبيا مثل موسى
وفي انجيل يوحنا الاصحاح11 العدد 42:41
عندما ذهب يسوع المسيح ليحيي العاذر كما أحيا حزقيال من قبله 30 الفا وكما أحيا ايليا واليشع الموتى وكما أحيا موسى السبعين شيخا
قال المسيح" وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي"
وفي انجيل يوحنا17: 3-4
يقول المسيح عليه السلام "وَهَذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلَهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَك َوَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ "
وفي انجيل يوحنا 30:5
" وَأَنَا لاَ يُمْكِنُ أَنْ أَفْعَلَ شَيْئاً مِنْ تِلْقَاءِ ذَاتِيبَلْ أَحْكُمُ حَسْبَمَا أَسْمَعُ وَحُكْمِي عَادِلٌ لأَنِّي لاَ أَسْعَى لِتَحْقِيقِ إِرَادَتِي بَلْ إِرَادَةِ الَّذِي أَرْسَلَنِي"
وفي لوقا 16:10
" لَّذِي يَسْمَعُ مِنْكُمْ يَسْمَعُ مِنِّي وَالَّذِي يُرْذِلُكُمْ يُرْذِلُنِي وَالَّذِي يُرْذِلُنِي يُرْذِلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي"
وفي يوحنا 24:5
" لْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يَسْمَعُ كلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ"
(((المسيح لم يكن أكثر من نبي عند المؤمنين به من بني اسرائيل ))
في لوقا 13:7
" أخذ الجميع خوف ومجدوا الله قائلين: قد قام فينا نبي عظيم"
ها هو بطرس الرسول يقول عن المسيح أنه رجل ايده الله بالمعجزات وذلك في سفر أعمال الرسل
" أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال: يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضاً تعلمون"أعمال الرسل 22:2


ها هو المسيح بن مريم عليه السلام يتكلم مع بني اسرائيل ويقول إنه انسان وَلكِنَّكُمْ تَسْعَوْنَ إِلَى قَتْلِي وَأَنَا إِنْسَانٌ كَلَّمْتُكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعْتُهُ مِنَ اللهِ وَهَذَا لَمْ يَفْعَلْهُ إِبْرَاهِيمُ
يوحنا 40:8
ثم نعود نسأل لماذا كان المسيح بن مريم يقول لليهود في انجيل يوحنا 46:5
"لوكنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل اعلن المسيح من هو الاله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا بكم في منتدى حوار الأديان :: حوار الأديان :: المسيحية :: إختبارات-
انتقل الى: