أهلا بكم في منتدى حوار الأديان

إسلاميات دوت كوم
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ماذا تنتظر أيها الأخ المؤمن ؟ لقد تحققت آيات الله عزوجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلام



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: ماذا تنتظر أيها الأخ المؤمن ؟ لقد تحققت آيات الله عزوجل   الأربعاء فبراير 11, 2009 3:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته إخوتي الكرام في كل مكان , إن موضوعنا موضوع هام عن الأحمدية وليس القاديانية
كما رأيتم إني أخاطب وأوجه كلامي إلى كل شخص مؤمن , أو يقول عن نفسه مؤمناً حقاً , قبل أن يكون مسلماً .

بالمناسبة , أريد أن ألفت شيء هام من الأشياء المهمة التي ينشرها الغير صادقون في نشر مقالاتهم وادعاءاتهم على هذه الجماعة الإسلامية . لقد حضرتُ بنفسي عدة مؤتمرات إسلامية في جلساتها السنوية التي عُقدت في لندن وفي كندا – تورنتو , ولم أرى لافتة تقول أن اسمنا هو القاديانية , إنه شيء يدعو للتعقل أيها الناس , احكم بنفسك وانظر إلى كلمة قاديان , إنها قرية في هذا العالم , .. لقد سمي الإمام المهدي بـ ميرزا أحمد القادياني نسبة إلى قاديان ,فهو لقب نسبة للقرية الموجودة في الهند .
على كل حال التسمية كما قلت ليست أساسية فهو لقب بالنسبة لبلدة الإمام المهدي . وسواء سمّوهم القاديانيون أو غير ذلك , ليس هذا الأمر المهم , نحن بصفتنا مسلمون فالقرآن الكريم نزل هدى للعقلاء , يجب تركيز بحثنا من هم هؤلاء الأحمديون ؟ يقولون أن إمام الزمان قد جاء منذ زمن وها هي جماعته تكبر وتكبر والمزيد ما زال يبحث بهذه الجماعة ويدخل في سفينتها ويبايع الإمام المهدي بناء على وصية الرسول الحبيب الكريم خاتم الأنبياء والمرسلين .



ملاحظة : بداية وبعد إلقاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , فأحب أن أشير إلى أنني لستُ فتاة أحمدية منذ الولادة , وإنما عائلة والدي رحمه الله تعالى ليسوا كذلك بل بعضهم يقفون ضدها , وإن البعض من عائلة والدتي وأولهم جدي هو الذي درس الجماعة الإسلامية الأحمدية وكان في شبابه عندما سمع بظهور المهدي عليه الصلاة والسلام .


إن البعض قد يقول كما وجدت في مواقع كثيرة للنت وللأسف الشديد , هذا الموضوع سخيف أو غير صحيح دون سماعه , وكأنهم أخذوا بصم آذانهم وإغلاق أعينهم , مع أننا لا نطالبهم بشيء سوى دراسة هذا الموضوع بمحبة وسلام كما ينصحنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم . ومولانا الله عزوجل حيث على المرء المسلم أن يبحث عن طريق إسلامه الصحيح , وما إن يسمع بمجيء الإمام المهدي عليه السلام , فيجب وملزماً عليه دراسة هذا الموضوع وليتذكر أنه محاسب عليه يوم القيامة , فكيف نهرب من مجيء الإمام المهدي وقد نصحنا الرسول صلى الله عليه وسلم : وقد قَالَ ِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْتَتِلُ عِنْدَ كَنْزِكُمْ ثَلَاثَةٌ كُلُّهُمْ ابْنُ خَلِيفَةٍ ثُمَّ لَا يَصِيرُ إِلَى وَاحِدٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَطْلُعُ الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ فَقَالَ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ
سنن ابن ماجه


فهل بحثتم في صدق هذه الجماعة الإسلامية الأحمدية والتي أخبرت وأبلغت بظهور الإمام المهدي مائة عام ؟ هل زرتم مساجدها الإسلامية ؟ هل رأيتم كيف يتبرعون من أموالهم ويجتهدون وببركة الله تعالى يزدهرون أكثر في هذا العالم الإسلامي ؟ كيف يشيعون اتهامات غير صادقة لهذه الجماعة التي تزداد بفضل الله تعالى يوماً بعد يوم وقد رأيتهم شخصياً بمساجدهم كيف يصلون وقبلتهم للكعبة المشرفة ويحجّون كما نصحنا الرسول صلى الله عليه وسلم ونقرأ القرآن الحكيم , رأيتهم كيف يعملون ويعيشون بجهد وببركات الله تعالى ينشرهم ويعمر مساجدهم في الأرض , جاء الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام كما أنبأنا بحديث شريف صلى الله عليه وسلم , ‏- حدثني ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏سليمان بن بلال ‏ ‏عن ‏ ‏ثور ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الغيث ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏( رضي الله عنه ) ‏ ‏قال ‏كنا جلوسا عند النبي ‏ (صلى الله عليه وسلم ) ‏ ‏فأنزلت عليه سورة ‏ ‏الجمعة ‏ وآخرين منهم لما يلحقوا بهم ‏ قال قلت من هم يا رسول الله فلم يراجعه حتى سأل ثلاثا وفينا ‏ ‏سلمان الفارسي ‏ ‏وضع رسول الله ‏ (صلى الله عليه وسلم) ‏ ‏يده على ‏ ‏سلمان ‏ ‏ثم قال ‏ ‏لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال أو رجل من هؤلاء


لقد انتشر الحديث عن هذه الجماعة الإسلامية وبعقائدها , فنرى الكثيرين الآن ممن يقف ضدها وهنالك الكثير من أخذ بالاتصال بمراكزها والاتصال بكتبها والبحث في مصادرها ولا ننسى اللجوء للدعاء , فأخذ ينضم إليها الكثيرون من العرب وغير العرب , من المسلمين وغير المسلمين أعداد هائلة ومفاجأة حرّكت فضول الكثيرين ليعرفوا عنها , وكما يهدينا الله تعالى في هذه الحياة الدنيا وقد اقتضت حكمته عزوجل أن يرينا بعض الآيات أو يهدينا للتنبؤات , ليرشدنا إلى الطريق الإسلامي الصحيح .


من المعروف أن الله عزوجل ورسوله الكريم خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم أنبأنا بمجيء الامام المهدي , وبحكمة الله تعالى وقدرته , حيث أن لا شيء يتم بشكل عشوائي تبعاً للقدرة الإلهية أو الدينية والدنيوية الطبيعية , فالله تعالى أخبرنا بوجود آيات , ولا ننسى أن الآيات عندما تحدث ولا يصدقها شخص ما فيكون قد كفر بها , والكفر يعني التجاهل والإنكار لتحقيق نبوة الله تعالى , فعندما جاء الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام , كغيره من الرسل عارضوه ووقفوا ضده و حتى من فطرة المسلم لا يصدق مبعوثاً عند الله تعالى إلا أن يأتي بآيات على صدقه , فماذا لو أخبرنا الإمام الذي جاء قبل مائة عام أن هنالك آيات ستحدث لتؤيّد صدقه في شهر رمضان كما خبرنا بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم , وقد حدثت فعلاً , فيا أيها المسلم المؤمن بنبوءات الله تعالى وتؤيد الرسول الكريم , وقد أخبرناك بدلائل أن هذا هو الإمام المنتظر ولم يأت عبثاً كغيره لكن صدقه يتبين في تحقيق ما خبرنا به صلى الله عليه وسلم , وقد حدث تماما ما أنبأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم.. إذ جـاء الإمام المهدي عليه السلام، مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية.. وأعلن عن نفسه وعن دعوته..
فآمن به من آمن وكذبه من كذب. وقد أنشأ جماعته في عام 1889 بأمر الله تعالى. وحيث إنه قد أعلن أنه الإمام المهدي المنتظر.. قال المكذبون والمعارضون كيف يكون هو الإمام المهدي ولم يقع الخسوف والكسوف تصديقا له حسب وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فلم يزل حضرتُه يدعو ربَّه عز وجل بحرارة متناهية دعاء المضطر الذي يذوب قلبه ووجدانه أملا ورجاء في نصر الله تعالى وتأييده، حتى جاء نصر الله.

وفي مساء يوم الخميس الموافق 21 مارس (آذار) عام 1894 الميلادي، وهو مساء الليلة الثالثة عشرة من رمضان المبارك عام 1311 الهجري، وقع خسوف القمر. وهنا قال الإمام المهدي للناس انظروا إلى الشمس.. فإنها ستنكسف أيضا في اليوم الثامن والعشرين من هذا الشهر المبارك إن شاء الله تعالى. وفعلا وقع كسوف الشمس في اليوم المحدد وهو الموافق 6 نيسان (أبريل) عام 1894. وبهذا تحقق وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وظهرت الآيتان اللتان ذُكر أنهما ستظهران للإمام المهدي، وأنه سيستدل بهما على صدقه، ولم يحدث قط أن استدل أحد من قبل على صدقه بظهور مثل هاتين الآيتين.


وقد تكررت نفس الظاهرة تمامًا في العام التالي مباشرة في النصف الآخر من الكرة الأرضية في أمريكا عام 1895. وهكذا وقعت المعجزة الفلكية التي ذكرها رسول الله صلى الله علبه وسلم، وأشار إليها القرآن الحكيم في سورة القيامة، واجتمع كسوف الشمس والقمر في شهر رمضان، وسجلت المراصد الفلكية هذا الحدث، ودخل في السجلات إلى الأبد. ( المصدر www.islamahmadiyya.com ) فإذا لم تصدق فمن أنت ؟؟ أعلم ثم أعلم إنك تنكر آيات مجيء الإمام المهدي وقد جئناك بأدلة , لكن من يغمض عينيه فهذا يذكرنا ببعض الأقوام عندما جاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وأخبروهم أنهم من عند الله تعالى فكذبوهم وطلبوا الدلائل والبراهين , وعندما أراهم البرهان استمروا في تكذيبهم حتى من الأقوام الذين طلبوا مائدة من السماء وسبحان ربي الأعلى , حتى عذبهم الله تعالى لأنهم يطلبون المزيد , وهذه الأمة الإسلامية الأحمدية , ما الذي تنتظرونه أكثر : جاء الإمام المهدي قبل مائة عام ونبأ بأن هذه الجماعة ستنتشر إلى أقاصي الأرض , وهاهي تنتشر أكثر فأكثر رغم المعارضات الكثيرة , وما زال يباركها الله , وقد أخبرنا الإمام المهدي أن سيدنا عيسى عليه السلام قد مات كغيره من البشر ولن ينزل من السماء وهاقد مضت مائة عام على وفاة الإمام المهدي ولم ينزل عيسى عليه السلام ؟ فماذا تنتظرون بعد ؟ مائة عام أخرى ؟


انظروا إلى تلك القصائد العربية التي ألفها الإمام المهدي وهو من الهند أي أعجمي الأصل كما هو سلمان الفارسي رضي الله عنه , وقد مدح فيها الرسول صلى الله عليه وسلم في أبيات منسقة ومحكمة كثيرة , نعم كان مريضاً الإمام المهدي عليه السلام لكن هذا ألا يثبت حق جهاده وصدقه أكثر عندما تتأملوا هذه الدلائل , أتريدون دلائل أكثر على صدق هذه الجماعة الإسلامية الأحمدية ؟ حسناً , إن الله عزوجل اقتضت حكمته أن يُعاقب ويقتل من يدعي النبوة , إن ادعاء النبوة ليست أمر هين , بل شيء كبير أو من ذا الذي يجرأ ويقول أنه مرسل من عند الله والله تعالى يلهمه ويأتي له بالنبوءات وماذا لو تحققت هذه النبوءات , ألا يجب على المسلم الذي يرى ويسمع حقاً أن يفهم هذا الإمام جاء ونبوءة واحد واثنان وثلاثة تتحقق ؟ لما لم نسمع أنه مات قتلاً أو في معركة أو في عز شبابه , ؟ لقد مات الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام وكان عمره حوالي الخامسة والسبعون في عام 1908 , مات ميتة عادية طبيعية , وإذا لم تكن هذه الدلائل كافية يا أخي المسلم الذي تبحث عن الحقيقة , أو لم تصدقها , ألا ترى هنالك عظمة كبيرة في ازدياد وانتشار الجماعة الإسلامية وقائدها الإمام المهدي الذي تنبأ بهذا وأنها ستكبر جماعته , لم يتنبأ قبل أسبوع أو أسبوعان , ولم يكن قبل سنة أو سنتان , هل هذه الجماعة الإسلامية كاذبة بوجود إمامها المهدي الذي تنشر خبر مجيئه قبل مائة عام , أيعقل لعاقل مؤمن بالله ورسوله الكريم بعد دراسة الأحاديث الشريفة وتأمل النبوءات ورؤية كيف أن الله تعالى نشر جماعة هذا الإمام وانتشرت مساجده في كثير من بلدان العالم , وأصبح أعداد أفراد الجماعة نحو الملايين وليسأل من يريد أن يسأل وليسأتيه بمصادر موثوقة من كتب أو مقالات أو أن يرى بنفسه ويلمس إن شاء .



ماذا نريد أكثر من ذلك , إن الله تعالى رحمن رحيم , وحكمته شاءت في الحياة أن يرسل لنا الإشارات و الدلائل وهنا دورنا لنفكر جيداً , لا أن نقول كلاماً بناء على كلام غيرنا ونعتمد عليهم , والله تعالى يخبرنا ألا نتبع آباءنا أو أجدادنا فيما يعبدون , بل ننظر بأنفسنا , لقد سمعت بالإمام المهدي وهذا الأمر ليس عاديا , يجب أن نفكر وندرس الدلائل فإذا كانت حقاً فعلى المؤمن الحقيقي دراستها , وهذا واجب أمرنا به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم , لا أن ننظر إلى أمور جانبية ثانوية في هذا الموضوع , المهم أنك سمعت بالإمام المهدي وسمعت بدلائله وصدقت آيات الله تعالى , فهذا شيء مقدس وعلينا الاهتمام به بعقلانية .



أيها الأخ المؤمن والمسلم , من يبحث عن الحقيقة وليس حروف منشورة بين صفحات النت وبين كتب أو كلمات مسموعة مجهولة المصادر, تأكد من صحتها , لإني واحدة من الشاهدين على من يطعنون باتهامات غير صادقة , كيف أصدقهم وأنا أصلي كما تصلي يا أخي المسلم , كيف أصدقهم وأنا رايتهم عندما أتصدق لهم فهنالك مشروع بناء مسجد وقد أُقيم في بلد كنت فيه قبل فترة ,لماذا أصدقهم ورأيت الأهل من الجماعة الإسلامية الأحمدية يسافرون للكعبة المشرفة للحج , لماذا أصدقهم ودعوت ربي مثلي مثلك يا أخي ليريني برهان صدق الإمام المهدي وقد تحقق وكانت لذة في القلب .


يا أخي المؤمن , أنا مثلي مثلك , مسلمة عاقلة بالغة , أبحث عن الحقيقة , أبحث عن المصدر وبحمد الله تعالى سافرت ورأت عيناي , وشهدتُ صدق الجماعة ولم أرى كما يقولون في صفحات النت ضدها ؟ لماذا يا من ترى نفسك مسلماً مؤمنا بالله العظيم الجبار الكبير ؟ ألا تخاف الله تقول عن الجماعة وليس حقيقة ؟ هل قرأت كتب من المصادر كما إني قرأت ؟ هل رأيتهم كيف يتحدثون ؟ كيف يصلون .. كيف يتصدقون كما رأيتهم ؟ ماذا تنتظرون ؟ ماذا تريدون أكثر .. استعينوا بالدلائل والمصادر , ولست شاهدة على شخص أو اثنين بل رأيتهم في عدة جلسات سنوية حضرها الآلاف , رؤيتهم فيها لذة عندما تراهم كلهم مسلمون متحدون تحت راية إمام واحد كما أوصانا بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .


إنني أشعر بالأسف من يقولون إنهم جماعة كاذبة , هل فتحتم قناتهم لساعة واحدة فقط ؟ هل هم كاذبون لأنهم يبنون المساجد في بلدان العالم ويحاولون نشر الإسلام كما أوصانا به الرسول صلى الله عليه وسلم وربنا سبحانه وتعالى ؟ هل هم كاذبون لأنها جاءت بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم وتناديكم أن الإمام المهدي قد جاء من مائة عام وببركة الله تعالى يزدادون الآن ؟ وقد جاءكم الإمام بالدلائل والبراهين , اذهبوا وانظروا .. ماذا تنتظرون أكثر ؟


هل هم كاذبون ويخبروكم ابتعدوا عن قناتها وانها من الاستعمار وفي نفس الوقت تجدون قناتها ولربما الوحيدة بين القنوات ليس فيها أي من الدعايات الإعلانية ولا حتى الموسيقى , وكل برامجها دينية وتناديكم تحت شعار أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله .
هل الرسول الكريم قال ابتعدوا عن هذه الأمور أو ابحثوا فيها ؟
يا أخي المؤمن ومن يريد البحث عن المنطق والصواب , ابحث بدلاً من تجميد العقل والانصياع لتيارات لا تفيدك , إن الفائدة هو البحث وليس إغماض العين وتجميد الفكر , كيف سيتطور فكرنا الإسلامي إذا ما بحثنا في المصادر .



إخوتي , إن من روعة إسلامنا الكريم الحبيب أن ندرس ونفكر ونعقل عسى الله أن يهدينا , كم أتمنى لو أقول المزيد , وخصوصاً عما حصل لي من مواقف ودعوت الله تعالى أن يثبت لي صدق هذا الإمام وأنجاني الله تعالى بفضله من مشكلة كبيرة تعرضت لها يوماً , لكن أترك الباقي لكم , لا أريدكم أن تظنوا أريد إقناعكم بحديثي أولاً, كما قلت إن الدراسة العلمية الحقيقية تقوم بالبحث أولاً, أتمنى أن تبحثوا في الموضوع , إذا بحثتم فيه ليس عليكم سيئة ولا خسارة , لأنكم قد سمعتم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم وتقولون يا الله اهدنا وارشدنا , فأنتم تتجهون كما أمرنا الله سبحانه وتعالى , أما إذا غفلتم عن الموضوع فأنتم مسؤولون وهنا الخسارة , فقد علمتم بوجود المهدي المنتظر وهنالك دلائل على صدقه وآيات من الله تعالى وهذا لشيء مقدسّ , فهذا واجب عليك أيها الأخ المؤمن .

بارك الله فيكم وأتمنى لنا الهداية جميعاً ولا تنسوا دعاء الاستخارة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m_taha40



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: ماذا تنتظر أيها الأخ المؤمن ؟ لقد تحققت آيات الله عزوجل   السبت أبريل 24, 2010 12:45 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأخت إستشهدت بحديث ثوبان رضى الله عن المصطفى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "يَقْتَتِلُ عِنْدَ كَنْزِكُمْ ثَلَاثَةٌ كُلُّهُمْ ابْنُ خَلِيفَةٍ ثُمَّ لَا يَصِيرُ إِلَى وَاحِدٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَطْلُعُ الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ فَقَالَ فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ" سنن ابن ماجه.
فهل يشهد الحديث بصدق الغلام القاديانى وجماعته كما تظن؟
الحق أنه يشهد بكذب الغلام وبضلال من إتبعه بكل وضوح.

وأنت كلما صادفت أحمديا فى موقع أو منتدى رأيته يبدأ كلامه بالفقرة الأخيرة من الحديث "فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ" ويتجاهل باقى الحديث تماما وكأن الحديث مكون من فقرة واحدة.
فهل يؤمنون بفقرة واحدة من الجديث أم يؤمنون به كله؟؟

إن قالوا نؤمن بالفقرة الأخيرة فقط قلنا:
أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ {البقرة/85}

وإن قالوا نؤمن يالحديث كله سألناهم أن يخبرونا عن الآتى:-

1- هل ظهر الكنز الذى ورد بالحديث؟؟ أين؟ وما نوع الكنز؟
2- من هم الثلاثة المشار إليهم فى قول المصطفى:كلهم ابن خليفة؟؟
3- أين ومتى إقتتلوا؟؟
4- أين ومتى ظهرت الرايات السود ومن أى موضع بالمشرق؟؟
5- أين ومتى وقعت هذه المقتلة الغير مسبوقة؟؟
6- هل وقعت كل هذه الأحداث فى زمن الغلام القاديانى؟؟

قطعا لم يحدث شئ منها.

فإن قالوا الحديث مجازى وكل ما جاء به ليس حقيقى قلنا أن القول بالمجاز ما هو إلا وسيلة للهروب من الحقيقة وهى أن كل ما فى الحديث من أحداث لم يحدث بعد لأن المهدى لم يظهر بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا تنتظر أيها الأخ المؤمن ؟ لقد تحققت آيات الله عزوجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا بكم في منتدى حوار الأديان :: موضوعات عامة-
انتقل الى: