أهلا بكم في منتدى حوار الأديان

إسلاميات دوت كوم
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bechawy mallak



عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 27/07/2007

مُساهمةموضوع: مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس   الإثنين أغسطس 20, 2007 1:55 pm

مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس

عندما تدرس أديان البشر تجد أن جميع الأديان تقدم للإنسان أسسا تعليمية
وقِيَما أخلاقية لا يُستغنى عنها في مجتمعنا هذا... ولكن الخطية قد شَلَّت
الإنسان شللا كاملا وحكمت عليه بالنار الأبدية . لذلك يحتاج الإنسان
إلى أكثر من أسس تعليمية وقِيَم أخلاقية لتخلِّصه من حالته المزرية .
فهو يحتاج إلى مخلِّص . فالأسس والقيم لا تخلص أي إنسان . بإمكانك
أن تمتحن نفسك بإخلاص وتسأل السؤال المهم : "أين سأقضي
أبديتي؟" وهذا بطبيعة الحال أمر لا يمكنك أن تتغاضى عنه أو أن
تطرحه جانبا أو أن تهمله لأن أبديتك تتعلق به. وإن شعرت حيال ذلك
السؤال المهم بحيرة وارتباك وعدم ارتياح ، ولم تستطع أن تتأكد من
مكان أبديتك فهذا لأنك كجميع الناس ، إنسان خاطئ وبحاجة إلى خلاص
من قيود الخطية . ولكي تحصل على هذا الخلاص فأنت بلا شك في
حاجة إلى المخلص المسيح الذي أرسله الله الآب لخلاصك أنت بالذات .
وعرَّف عنه وقدّمه لك هذا الإنجيل . وبدون المخلص هذا لا تستطيع أن تتحرر من قيود الخطية واستعبادها وأحمالها المضنية. لقد أحب الله عز وجل الإنسان هكذا حتى أرسل المخلص القدوس الوحيد الذي يستطيع أن
يقدم للإنسان خلاصا كاملا ويغدق عليه سلام الله الذي يفوق كل عقل.
لذلك ولذلك فقط يشهد له جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه
غفران الخطايا (أعمال 43:10). وفيه تقول التوراة : "قبِّلوا الابن لئلا
يغضب ... طوبى لجميع المتكلين عليه" (مزامير 12:2) . ويؤكد القرآن تلك الحقيقة بقوله : "وجاعل الذين اتَّبَعُوكَ فوق الذين كفروا إلى
يوم القيامة" (آل عمران 55). وبما أن القرآن يشير إلى الكتاب المقدس
ويقول عنه انه : "نور وهدى"، وبما أننا نقدم لك رسالة هذا الإنجيل،
فإننا سندعمها بالبراهين القاطعة التي تثبت صحة الكتاب المقدس ،

وتخزي المفتري على كلمة الله، وتزيل الريب والشك من قلبك لتساعدك
على العثور على الجواب الإيجابي، ولتحثك على اتخاذ قرار حاسم بشأن
النقطة الفاصلة بين أبدية في النعيم وأبدية في الجحيم . فليتك تكون
مُخْلِصاً لنفسك حين تعطي نفسك الجواب لأهم سؤال توجهه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samar



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس   الثلاثاء أبريل 01, 2008 6:37 am

عزيزتي
أحييك بتحية تناسب هدوء وتعقلك السلام على من اتبع الهدى
قرأت كلامك الذى دعوت فيه للتعقل والتدبر فأعجبني وأردت أن استفسر عن أمور لاأستطيع فهمها وهي أنني لم أفهم لماذا أعيش مكبلة بالخطيئة
وأنا التي أستطيع أن أتوب لما أخطئ فأرفع يدي لأقول يارب اغفر وهو الذي خلقني سيغفر إن كنت صادقة هل يمكنك أن تشرحي لي ذلك مع جزيل الشكر ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
masranew



عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس   الإثنين أبريل 21, 2008 9:20 pm

خلاصي بين يدي لست مكبل بالخطيئة انا ابن ادم خلقت من تراب لا من نور اخطئ لكي اتعلم ابسط يدي لله الواحد القهار ليغفر لي و ليتوب عني اطمع في رحمته دائما و ابدا .
اما بخصوص الاية الكريمة:
قال النصارى : في الكتاب العزيز يقول الله : {وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيمة} ؛ فهذا مدح لنا .

والجواب: أن الذين اتبعوه ليسوا النصارى الذين اعتقدوا أنه ابن الله ، وسلكوا مسلك هؤلاء الجهلة ، فإن اتباع الإنسان موافقته فيما جاء به، وكون هؤلاء المتأخرين اتبعوه غير صحيح ، بل متبعوه هم الحواريون ، ومن تابعهم قبل ظهور القول بالتثليث ، أولئك هم الذين رفعهم الله في الدنيا والآخرة ، ونحن إنما نطالب هؤلاء بالرجوع إلى ما كان أولئك عليه ، فإنهم قدس الله أرواحهم آمنوا بعيسى وبجملة النبيين صلوات الله عليهم أجمعين ، وكان عيسى عليه السلام بشرهم بمحمد –صلى الله عليه وسلم- ، فكانوا ينتظرون ظهوره ليؤمنوا به عليه السلام ، وكذلك لما ظهر عليه السلام جاءه أربعون راهبا من نجران فتأملوه فوجدوه هو الموعود به في ساعة واحدة بمجرد النظر والتأمل لعلاماته ، فهؤلاء هم الذين اتبعوه وهم المرفوعون المعظمون ، وأما هؤلاء النصارى فهم الذين كفروا به مع من كفر ، وجعلوه سببا لانتهاك حرمة الربوبية بنسبة واجب الوجود المقدس عن صفات البشر إلى الصاحبة والولد الذي ينفر منها أقل رهبانهم ، حتى إنه قد ورد أن الله تعالى إذا قال لعيسى عليه السلام يوم القيامة :{ءأنت قلت للناس اتخذونى وأمي إلهين من دون الله }. يسكت أربعين سنة خجلا من الله تعالى ؛ حيث جُعل سببا للكفر به ، وانتهاك حرمة جلاله ، فخواص الله تعالى يألمون ويخجلون من اطلاعهم على انتهاك الحرمة ،وإن لم يكن لهم فيها مدخل ولا لهم فيها تعلق ، فكيف إذا كان لهم فيها تعلق من حيث الجملة ؟! ومن عاشر أماثل الناس ورؤسائهم ، وله عقل قويم وطبع مستقيم غير طبع النصارى أدرك هذا ، فما آذى أحد عيسى عليه السلام ما آذته هؤلاء النصارى ، نسأل الله العفو والعافية بمنه وكرمه .

( المرجع : رسالة " إفحام النصارى " دار القاسم ، ص 30-33).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بوضياف جمال



عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: المسيحية دعوة للخطية بلا حدود ....   الأربعاء مايو 21, 2008 3:05 pm

يتغنى المسيحيون بدعوى أن المسيح جاء ليخلص البشر من الخطية.

و سرعان ما ينقلب السحر على الساحر. فإذا كانت خطاياي كلها محمولة عني , و سيخلصني يسوع بمجرد أنني أقبله .

أليست هذه دعوة صريحة للإنغماس في الخطية؟.

سبحان الله , يعني شيك على بياض .............

و لا يهمك ...............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشارة



عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس   الأربعاء يوليو 23, 2008 9:38 pm

الى بوضياف جمال لست انت وحدك من يجهل حكمة الله بما يخص التحرر من الخطيئة , ان المسيح هو فعلا اتى ليحررنا ليس فقط من الخطيئة بل من اكبر عدو لنا (الموت) ان الانسان الاول آدم عندما تمرد على الله حكم على نفسه بالانحدار نقص , خطيئة , و موت لذلك ارسل الله ابنه (الروحي ) من السماء لكي يبذل حياته و يحررنا من كل لعنة وقعت علينا نحن الجنس البشري و بالرغم من كل ما فعل الله و ابنه يسوع المسيح من كل البشر فليس الجميع سيستفيدون من اعظم عطية على الاطلاق (هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد كي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. انجيل يوحنا 3:16 اما فهمك ان المسيح يحمل خطايانا و كأنه شرع لنا الباب لفعل كل شر فهذا المفهوم خاطىء و اسمحلي ان اقول لك ان هذا التفسير و الشرح ليس بمستوى يليق بحوار نتكلم فيه عن الله .على كل الحالات ان كامل الكتاب المقدس يؤكد هذه الحقيقة و هو منسجم بكل اسفاره و ترجماته الى هذه الحقائق عن المسيح (اتيانه و موته , قيامته و دوره العظيم في قصد الله ) فلا يترك اي شك سوى للمشككين بكلمة الله و باللذين يبحثون لا ليجدوا الحق بل ليناقضوا , فيا ليت الجميع يبحث باخلاص لفهم كلمة الله و يعرف ما سيفعله الله بخصوص مستقبل الجنس البشري خصوصا ان الكتاب الوحيد على الارض الذي فيه نبوات ستهز هذا العالم المستهزئ البعيد عن الله . فالدعوة اليوم لكل انسان استفيدوا من محبة و رحمة الله قبل فوات الآوان خصوصا ان الله لا يترك هذا العالم سائرا بهذه الطريقة المظلمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بوضياف جمال



عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: اية حكمة يا بشارة في معاقبة البريء بدلا من المجرم؟.   الخميس فبراير 26, 2009 8:46 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

أية حكمة يا بشارة في تحمل البريء عقوبة بدلا عن صاحبها المجرم.

لكن المسيحية التي تدعو إليها بشارة, لا تستند إلا على الإستسلام للنصوص .بحجة أنها في الكتاب المقدس.
هو عندي إلى غاية اللحظة ليس حجة.بل يجب عليك إقناع الناس بحجج عقلية مقبولة, و من ثمة سيقبلون كتابك المقدس.

و أي حق في كلام يجعل الله بشرا.يلد ابنا بشرا أيضا؟.
بمعنى أننا جميعا آلهة.
فلا معنى ليسوع , و لا لأبيه .فالكل من جنس واحد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بشارة



عدد الرسائل : 68
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: حكمةالله الفائقة   الجمعة فبراير 27, 2009 7:53 pm

هل عدت ثانية يا سيد بوضياف للمناقشة ؟ اخبرني لو سمحت وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقدمة لصحة الوحي في الكتاب المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا بكم في منتدى حوار الأديان :: حوار الأديان :: المسيحية :: الكتاب المقدس-
انتقل الى: