أهلا بكم في منتدى حوار الأديان

إسلاميات دوت كوم
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 القيامة والأقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KAN ZMAAAN



عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: القيامة والأقصى   الأربعاء أكتوبر 29, 2008 5:42 am


ورد في كتب التراث الإسلامي عن عمر بن الخطاب أنه بعد أن فتح فلسطين وكان ذلك سنة 9 هجرية ، زار كنيسة القيامة وأثناء ذلك حان موعد صلاة الظهر فسأل الكاهن : أين أصلي ؟ فأجابه الكاهن : الكنيسة أمامك فصلي أينما شئت .. ولأن عمر كان (عادلاً وحكيماً ) رفض بحجة أن المسلمين سيتخذون ذلك حجة فيما بعد ويستولون على الكنيسة ، فأخذ حجراً بيده وألقاه وفي مكان وقوع الحجر قام بالصلاة :
والسؤال : بما أن المسلمين يدعون أن الأقصى هو أقدم وأول القبلتين وأن محمد أسري به ومنه ، فكيف لم يصلي عمر بن الخطاب في الأقصى ؟ فلو كان الأقصى قصة حقيقية لتهافت عليه عمر ولكان له شرف السبق والصلاة فيه . وبما أن ذلك لم يحدث فتكون قصة الأقصى هي كذبة كبيرة لم يفكر لها المسلمين في حل ... لاحظ أن القدس كلها كيلو متر مربع فقط .. يعني لو كانت الكنيسة في أول القدس ، والأقصى في آخرها فإن المسافة بينهما على حصان عمر لا تستغرق خمس دقائق .
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُتعلمٌ



عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: القيامة والأقصى   الجمعة أكتوبر 31, 2008 3:05 pm

لا إشكال فيما ذكرته المصادر التاريخية سواء الإسلامية أو غيرها .

إنما الإشكال عند الزميل كما هو عند كثير من المعاصرين حتى من المسلمين .

وموطن الإشكال عندهم هو مفهوم "المسجد الأقصى" .

فهم فهموا أنه مجرد ذلك المصلى الذي بناه عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أو ذلك الذي يرون قبته في الصور على شاشات التلفاز وغيرها .

والحق خلاف هذا . فمفهوم "المسجد الأقصى" أوسع من هذا .

ـ قـال شـيخ الإسلام ابن تيميـة فـي " مجموعـة الرسائل الكبـرى " المسـجد الأقصى اسم لجميـع المسـجد ….. وقـد صار بعض النّاس يسـمّي " الأقصـى " المصلّـى الذي بنـاه عمر بـن الخطّـاب فـي المقدمة … وإنّمـا المسـجد الأقصى كـل مـا حـاط عليـه ســور الحـرم " .

ـ وقـال محمّـد كـرد علـي سـنة 1925 : "وقـع الحرم علـى مساحة مربعة طول الجهة الغربيّـة 490 م والشـّرقيّـة 474 م والشّـماليّـة 321 م والجنوبيّـة 283 م يحيط بهـا سـور يختلف ارتفاعه بين 30 م و 40 م " .

ـ وقـال الأسـتاذ محمود العابـدي ( نسـتنتج مـن ذلك كلـه ، أنّ حـدود منطقـة المســجد الأقصـى " الحـرم الشّـريف " لـم يطـرأ عليهـا تغييـر ملموس منـذ أيّـام الخليفـة الوليـد بـن عبد الملك وحتّـى الآن ) .

والخـلاصـة : أنّ المسـجد الأقصـى الذي ذكـر فـي سـورة الإسـراء هـو الحرم القدسـي كلّـه ومضاعفـة الثّـواب بالصـلاة فيـه ، وتكـون فـي أي جــزء ممـا دار عليـــه الســــور .

يقـول الدّكتـور غازي رجب محمد " والواقـع أنّ إطـلاق المسـجد الأقصـى علـى المسـجد المعـروف حاليّـاً هـو اصطـلاح حديث وإنّ جميـع المؤرّخين والعلماء أطلقـوا هـذا الاصطلاح علـى الأبنيـة المحاطـة بالسـور والتي تشـتمل علـى المسـجد الأقصى وقبّـة الصخـرة وجميـع القبـاب والمصليـات والأروقــة .

وذكـره ابن حوقـل فـي كتابـه ( صـورة الأرض ) وبيت المقـدس مسـجد ليـس فـي الإسـلام مسـجد أكبـر منـه .

وعليه ، فإذا تبين لنا هذا المفهوم الواسع لحدود المسجد الأقصى ، تبين لنا بالضرورة أن عمر بن الخطاب قد صلى في المسجد الأقصى فعلاً ، وزال الإشكال والحمد لله وحده .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القيامة والأقصى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا بكم في منتدى حوار الأديان :: حوار الأديان :: المسيحية :: دراسات-
انتقل الى: